1. الإستراتيجيات القومية و الإقليمية و إستراتيجيات السوق المحلية: تساعد هذه الإستراتيجية في تحديد هوية الخطة التسويقية هل هي قومية أم أنها مزيج من خطط على المستوى القومي الإقليمي و المحلي.

2. الإستراتيجيات الموسمية: إن القرارات الإستراتيجية التي يجب التفكير فيها هي متى تقوم بالإعلان عن المنتج أو الترويج له أو تخزينه.

3. نموذج(PORTIER) للإستراتيجيات العامة: يفترض PORTIER وجود ثلاث إستراتيجيات يمكن أن تحقق من خلالها المنظمة ميزة تنافسية أكيدة كما يوضحها الشكل.

4. التكتيكات التنافسية: التكتيكات تلك الخطة الشغيلة أو التنفيذية، يمكن النظر إليها كحلقة وصل بين صياغة و تنفيد الإستراتيجية .

تنفيد لوحدة الأعمال أن تمارس إستراتيجيتها التنافسية بشكل هجومي أو دفاعي.

*أ. التكتيكات الهجومية: و اهم الطرق التي يمكن استخدامها للمهاجمة:

- الهجوم أو الانقضاض من خلال المواجهة المباشرة ضد المنافس باستخدام كافة الأساليب.

- المناورة على الأجنحة: يعتبر تكتيك بديل لهجوم المواجهة المباشرة، عن طريق مهاجمة السوق الذي يكون المنافس فيه ضعيف.

- الهجوم المتعدد الجبهات.

- هجوم التجنب: يمكن لمنظمة أن تتجاهل المنافس و ترتكز على أسواق أسهل لتوسيع مواردها.

- هجوم العصابات: يتمثل هذا التكتيك بديل بالنسبة للشركات صغيرة الحجم، فهذه الشركات تقوم بهجمات محدودة و متقطعة لإرباك المنافس.

ب.التكتيكات الدفاعية: هذه التكتيكات تستهدف خفض أو تحويل على أقل تهديد، و تحاول جعل الميزة التنافسية لها أكثر استمرارية.

Différentiation التمييز 2 Cost.
leadership قيادة 1
التكلفة Competitive scope
المجال التنافسي هدف عام
التركيز3B Focus مركز للتكلفة 3A هدف خاص محدود

نموذج PORTIER

أ. إستراتيجية قيادة التكلفة: هي الإستراتيجية التي تضع المنظمة كأقل المنتجين تكلفة من قطاع الصناعة من خلال الاستثمار الأمثل للموارد و الإنتاج بمعايير نموذجية و البيع بالأسعار الرائدة في السوق.

ب. إستراتيجية التمييز: من خلال البحث عن التمييز أو الإنفراد بخصائص استثنائية مثل الأسعار الشخصية و خدمات ما بعد البيع.

ج. إستراتيجية التركيز: تستند هذه الإستراتيجية على أساس اختيار مجال تنافسي محدود في داخل قطاع الصناعة حيث يتم التركيز على جزء معين من السوق و تكثيف العمل في هذا الجزء، لإبعاد الآخرين و منعهم من التأثير على المنظمة في حصة هذا الجزء.

4.استراتيجيات المزيج التسويقي: يمكن التعبير و التحكم في عناصر المزيج التسويقي(المنتج، السعر، التوزيع، الترويج) بما يخدم أهداف المنظمة.

5. استراتيجيات للإنفاق: لتدعيم المبيعات الضعيفة و المنافذ و الأسواق ذات المبيعات الأقل يتطلب هذا استثمارات مالية.

III- اختيار الإستراتيجية :

بعد تقييم المميزات و العيوب للبدائل الإستراتيجية التي سبق تحديدها فهنا من اللازم اختيار بديل معين لتنفيذه، و قد تختار المنظمة أكثر من إستراتيجية، لكن السؤال كيف يمكن تحديد و اختيار أفضل إستراتيجية؟ إن اختيار أحسن إستراتيجية تشتمل على المعايير التالي:

- قدرة المنظمة على التعامل مع العوامل الإستراتيجية التي سبق تنميتها من خلال أسلوب تحليل SWOT.

قدرة المنظمة على مقابلة ما تم الاتفاق عليه من أهداف، و في ضوء ما تقدم يصبح من الأهمية يمكن تنفيد خطة مؤقتة مع تحديد السيناريوهات المحتملة أثناء عملية التنفيد باستخدام موازنات و بيانات عن الآثار الجانبية المحتملة لكل إستراتيجية.